Share Button

بعد طوكيو ولندن، أصبح لباريس أيضا مقهى للقطط. مكان فريد في العاصمة الفرنسية، يتعايش فيه رواد المقهى مع القطط فترة ما. بعض الزبائن يعتقد أن شرب قهوة أو تناول وجبة، والقطط من حوله، يريحه نفسيا.
تقرير: نور الدين بوزيان
تاريخ البث: 6/9/2014

Share Button

Vidéos similaires:

  • No Related Posts
Share Button

بعد طوكيو ولندن، أصبح لباريس أيضا مقهى للقطط. مكان فريد في العاصمة الفرنسية، يتعايش فيه رواد المقهى مع القطط فترة ما. بعض الزبائن يعتقد أن شرب قهوة أو تناول وجبة، والقطط من حوله، يريحه نفسيا.
تقرير: نور الدين بوزيان
تاريخ البث: 6/9/2014

Share Button

Vidéos similaires:

  • No Related Posts